جوجل تزيل 150 تطبيقا خبيثا من متجرها.. إليك القائمة كاملة

قامت جوجل بحظر أكثر من 150 تطبيقًا ضارًا من متجرها. حيث كانت التطبيقات التي تمت إزالتها بواسطة جوجل من متجر Google Play جزءًا من حملة تسمى UltimaSMS، حيث يقوم المحتالون بإغراء الضحايا لتسجيل الدخول للحصول على خدمات الرسائل القصيرة المتميزة. وقع المستخدمون في هذه الحيلة لأن تلك التطبيقات وعدت بتقديم قيمة مقابل المبلغ المدفوع، وفقًا لمدونة Avast Antivirus. ويكشف التقرير أن التطبيقات التي كانت جزءًا من هذه الحملات الخبيثة تم تنزيلها أكثر من 10.5 مليون مرة، وهي متطابقة تقريبًا في الهيكل والخصائص.

قالت Avast في تدوينتها “التطبيقات التي اكتشفتها هي جزء من حملة UltimaSMS، التي تتكون من 151 تطبيقًا كانت في وقت ما متاحة للتنزيل على متجر Google Play. تم تنزيل هذه التطبيقات أكثر من 10.5 مليون مرة، وهي متطابقة تقريبًا في البنية والخصائص، هي عبارة بشكل أساسي عن نسخ من نفس التطبيق المزيف المستخدم لنشر حملة الرسائل النصية القصيرة الاحتيالية المميزة. هذا يقودني إلى الاعتقاد بأن هناك ممثلًا أو مجموعة مشبوهة واحدة وراء الحملة بأكملها. لقد أطلقت على الحملة اسم “UltimaSMS”، لأن أحد التطبيقات الأولى التي اكتشفتها كان يسمى Ultima Keyboard 3D Pro”.

عندما يقوم المستخدم بتنزيل التطبيق الذي يعد جزءًا من حملة UltimaSMS، يتحقق التطبيق من موقعه، مُعرف IMEI، ورقم الهاتف لتحديد رمز المنطقة واللغة التي يجب استخدامها في عملية الاحتيال. يطالب التطبيق ضحاياه بإدخال رقم الهاتف، وفي بعض الحالات، عنوان البريد الإلكتروني للوصول إلى الغرض المعلن للتطبيق. الغرض الوحيد من التطبيقات المزيفة هو الاحتيال فقط لا غير.

اقرأ أيضًا: تطبيقات يجب إزالتها فورا لأنها تبطئ هاتفك

تتميز التطبيقات المزيفة بمجموعة واسعة من لوحات المفاتيح المخصصة، ماسحات أكواد QR Code، أدوات تحرير الصور والفيديو، حظر المكالمات غير المرغوب فيها، فلاتر الكاميرا، والألعاب، من بين العديد من الأشياء. تم تنزيل هذه التطبيقات في أكثر 80 دولة، معظم هذه الدول تقع ضمن الشرق الأوسط، مثل مصر، المملكة العربية السعودية، وباكستان، يليها المستخدمون في الولايات المتحدة وبولندا.

يمكنك الاطلاع على القائمة الكاملة للتطبيقات التي تم حظرها من هنا.

يُنصح بتنزيل التطبيقات من متجر جوجل فقط بعد التحقق من بيانات الاعتماد. حيث يجب على المستخدمين دائمًا التحقق من المراجعات والتقييمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى