آيفون يهزم أجهزة الشركات الصينية في معقلها

المعركة الأمريكية الصينية في عالم الصناعة مازالت متواصلة على عدة جبهات، والحظر الأمريكي على كبرى الشركات الصينية؛ شركة هواوي ما زال قائمًا. ومحاولات الشركات الصينية التفوق على أبل وإطاحتها من العرش مستمرة. ولكن ما نحن بصدده اليوم هي نتيجة معركة واحدة من حرب طويلة تخوضها أبل مع عمالقة الصين.

في أكتوبر من العام 2021، نمت مبيعات أبل من آيفون بنسبة 46% على أساس شهري في الصين، مما يجعلها أكبر شركة لتصنيع الهواتف الذكية في البلاد. تقول شركة الأبحاث Counterpoint Research أن الآيفون 13 كان مهيمناً في الصين.

تقول الشركة المسؤولة عن هذا التقرير أن مبيعات آيفون 13 نمت بنسبة 46% على أساس شهري، بينما نما سوق الهواتف الذكية الصيني بالكامل بنسبة 2% فقط على أساس شهري في أكتوبر 2021.

قال مدير الأبحاث تارون باثاك: “كان بإمكان شركة آبل أن تكسب أكثر لولا النقص في الإنتاج، خاصة بالنسبة لإصدارات برو. ولكن لا تزال شركة آبل تدير سلسلة التوريد الخاصة بها بشكل أفضل من الشركات المصنعة الأخرى. لقد كانت هواوي صاحبة أكبر المبيعات في الصين. ولكن يبدو أن هذا يتغير الآن. آبل، بعلامتها التجارية القوية، تحصد كل ما يمكن حصده من الفجوة التي خلفتها هواوي في قطاع الهواتف”.

وتابع باثاك: “تغيرت ديناميكيات السوق مرة أخرى في أكتوبر، حيث أصبحت أبل الشركة المصنعة رقم 1، كان هذا مدفوعًا بنجاح سلسلة آيفون 13، التي تم إطلاقها بسعر أرخص من سلسلة آيفون 12 في الصين. منذ تراجع هواوي، تغير المركز الأول في الصين، وأصبحت OPPO رقم واحد في يناير 2021 بينما احتلت Vivo المركز الأول في مارس 2021”.

 في المخطط البياني التالي توضيح لمراكز وترتيب الشركات في الصين على مدار الأشهر الماضية.

وأضاف المحلل الكبير فارون ميشرا قائلا: “بشكل عام، كان السوق الصيني بطيئًا على مدار العام ونمو شركة آبل يعد علامة إيجابية. يشير ذلك إلى أن مستخدمي الهواتف الذكية في الصين ينضجون بسرعة ويتطلعون إلى شراء المزيد من الأجهزة المتطورة، والتي يمكن أن تكون فرصة جيدة للعلامات التجارية.”

يبدو أن هيمنة أبل على قطاع الهواتف في الصين ستدوم لفترة طويلة حتى تعود هواوي إلى سابق عهدها، أو تظهر شركة أخرى لحمل الراية من بعد هواوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى