إليك كيفية أداء معالج كوالكم سنابدراجون 8 الجديد

أعلنت شركة كوالكم Qualcomm عن أحدث وأقوى شريحة معالجة للهواتف الذكية من انتاجها والتي تدعى كوالكم سنابدراجون 8. يقدم أحدث معالجات الشركة الأمريكية مخطط تسمية جديد تمامًا، وسلسلة من التحديثات في قسم الكاميرا، والمزيد. إنها الشريحة التي من المرجح أن تظهر في هواتف جالاكسي وون بلس الذكية القادمة، إلى جانب شاومي 12 المُعلن عنه حديثًا.

ولكن ما مدى قوة أداء شريحة المعالجة الجديدة على أرض الواقع؟ في هذه الأيام، لا يركز مصنعي الهواتف الذكية على الأداء الخام بقدر ما يركزون على القدرة على التعامل مع المهام المختلفة بكفاءة وسرعة. لديهم أدوات ومكونات تحسين مختلفة للتعامل مع المهام محددة. لكن هذا لا يعني أن الأداء الأساسي ليس مهمًا. بعد كل شيء، مع تطور أنظمة تشغيل الهواتف الذكية وتطبيقاتها وازدياد تعقيدها، تحتاج الهواتف الذكية إلى الصمود.

درجات قياس الأداء Benchmark

جاءت درجات اختبار الجهاز المرجعي الذي يعمل بشريحة سنابدراجون 8، محققة متوسط درجة على GeekBench 5 تقدر بـ 1231 أحادية النواة، ومتوسط درجة متعددة النواة 3784. تمت ملاحظة هذا المتوسط خلال ثلاثة اختبارات.

هذه النتائج جيدة، وتمثل تحسنًا طفيفًا مقارنة بالجيل السابق من سنابدراجون 888. وقد تفوقت الدرجات قليلاً على سامسونج جالاكسي إس 21 وون بلس 9. ومع ذلك، ربما تكون التحسينات أقل إثارة للإعجاب مما كان يأمل البعض. حيث لا تزال هذه النتائج لا تتفوق على آيفون 13. المجهز بشريحة A15 Bionic. في الواقع، أنها حتى لم تتفوق على آيفون 12 الذي صدر في العام الماضي.

إليك مقارنة سريعة للنتائج موضحة في الجدول الآتي:

جدول مقارنة النتائج على GeekBench-5
جدول مقارنة النتائج على GeekBench-5

من المهم أن تأخذ هذه الأرقام بحذر شديد. تحتوي الأجهزة التي نقارن الجهاز المرجعي بها على كميات متفاوتة من ذاكرة الوصول العشوائي RAM، وأنماط متفاوتة من التحسينات (optimization) وما إلى ذلك.

هناك سبب آخر الآن يجعل هذه المعايير لقياس الأداء الخام أقل أهمية، حقيقة أن شرائح معالجة الهواتف أصبحت أكثر تنوعًا، واستخدام الذكاء الاصطناعي الآن أصبح مهما جدا. هذا يعني أن الأداء الأساسي لوحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسومات ليس بالأهمية نفسها الآن، حيث يتم التعامل مع المهام المختلفة على الهاتف بشكل مختلف على مستوى الأجهزة. أداء وحدة المعالجة المركزية (CPU) ووحدة معالجة الرسومات (GPU) ليس غير مهم، ولكن النتائج المعيارية ببساطة لا تروي القصة كاملة.

هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تجعل سنابدراجون 8 متفوقا على الجيل الأخير سنابدراجون 888. توفر المنصة الجديدة معالج Spectra ISP الجديد من كوالكم، والذي يدعم ثلاث كاميرات متزامنة، إلى جانب كاميرا أخرى تعمل دائمًا لأشياء مثل التعرف على الوجه. ليس ذلك فحسب، بل توفر أيضًا القدرة على التقاط فيديو بدقة 8K بتقنية HDR. وهي أول منصة تدعم تقنية Qualcomm’s Snapdragon Sound. 

من المتوقع أن يتم إطلاق الأجهزة الأولى التي تعمل بمعالج سنابدراجون 8 في الأسابيع القليلة المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى