هواوي تتعرض لمزيد من الخسائر في 2021

كشفت شركة هواوي عن نتائج إيراداتها السنوية عن العام المنصرم 2021 والذي شهد مزيد من التراجع في حجم إيرادات عملاق التكنولوجيا الصيني على خلفية الخلافات بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية والعقوبات المفروضة على الشركة.

تسببت الخلافات بين الصين والولايات المتحدة، خاصة فيما يتعلق بتكنولوجيا اتصال الجيل الخامس الذي تفوق فيه الصينيين على علماء أميركا، في فرض عقوبات على هواوي تسببت في تراجع شبه تام لمبيعاتها في الوقت الذي كانت تسيطر فيه على صدارة قوائم الإيرادات في جميع أنحاء العالم.

العقوبات المفروضة كانت عبارة عن منع تام من استخدام الملكية الفكرية لتقنيات أمريكية في أجهزتها، مما أدى إلى صراع طويل لإيجاد البديل وإعادة انتاج أجهزة تجذب العميل وتكسب ثقته في سوق الهواتف الذكية.

29% تراجع في مبيعات هواوي بـ 2021

أما عن تقرير هواوي، فأكدت الشركة أن إيرادات عام 2021 بلغت 634 مليار يوان صيني أي ما يعادل 99.5 مليار دولار، وهو ما يمثل انخفاضًا بنسبة الثلث تقريبًا مقارنة بالعام 2020.

ومن جانبه، أكد نائب رئيس هواوي، جيو بينغ، في البيان أنه “على الرغم من كل المحن التي تمر بها الشركة للعودة من جديد في 2021، من عمل بجد وابتكار وتجارب لإنتاج قيمة للعملاء من جودة وكفاءة، ينتهي العام بإيرادات إجمالية قدرها 634 مليار يوان”.

وأفاد أيضًا أن أكثر قطاعات الشركة تضررًا هو قسم الهواتف الذكية، بينما كانت الإيرادات متوافقة مع التوقعات في باقي القطاعات الأخرى لدى الشركة.

نظام هارموني من هواوي
نظام هارموني من هواوي

يجدر الذكر أن عام 2021 شهد الكشف عن آخر إصدار ثابت من نظام تشغيل هواوي الخاص، هارموني، والقائم على نظام لينكس أيضًا مع تطوير باستخدام لغات جافا وC++ وغيرها، إذ تحاول الشركة اعتباره النظام الخاص بها والوحيد المطور تمامًا من قبل مبرمجيها دون الاعتماد على ملكية فكرية لجوجل، المالكة للأندرويد.

وفي وقتٍ سابق من نهايات العام المنصرم، أكد تقرير صادر عن هواوي أيضًا أن هناك ما يقرب من 200 مليون هاتف ذكي يعمل بنظام تشغيل هارموني التابع للشركة، وعلى الرغم من كونه رقم ليس قليل إلا أنه بعيد تمامًا عن تلك التي كانت تحققها قبل العقوبات الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى