ما هو الفرق بين الـ VPN والبروكسي؟

في السنوات الأخيرة، حظيت الخصوصية على الإنترنت باهتمام أكثر من أي وقت مضى. الأنترنت، حيث يتحول المستخدمون إلى مجموعة متنوعة من السلع والأدوات في مقابل حصولهم على خدمات مثل مشاهدة المحتوى أو قرأءة مقال، في حالة عدم دفعهم مقابل ذلك المحتوى، أو حتى مع دفعهم!

عبر مجلة الأمن، صدم إدوارد سنودن العالم في عام 2013، عندما كشف عن مدى كمية برامج المراقبة الجماعية التي تستخدمها الحكومات على مواطنيها، وكم المعلومات الكبير التي تستطيع جمعه. أصبح المستهلكون أكثر حذرًا من شركات التكنولوجيا الكبرى. وعلى وجه الخصوص، كيفية إستفادة شركات التكنولوجيا الكبيرة من بيانات مستخدميها.

نتيجة لذلك، يلجأ المستهلكون إلى خيارات مختلفة لمساعدتهم في الحفاظ على خصوصية بياناتهم وأمانها. والخيار الأول هنا هو الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN)، والثاني هو البروكسي أو الوكيل وهما خياران شائعان، على الرغم من تشابههما، إلا أنهما يقدمان أنواعًا مختلفة جدًا من الحماية. في الواقع، في عام 2020، قال حوالي 49% من الأشخاص في بحث جرى على موقع Security.org أنهم يستخدمون VPN. بينما انخفض هذا الرقم في عام 2021، نظرًا لبقاء المزيد من الأشخاص في المنزل بسبب الوباء، ولكن لا يزال حوالي 41% يستخدمون VPN.

نظرًا لأن الـ VPN والبروكسي متشابهان في طبيعتهما، يتساءل الكثيرون عن الفرق بين الاثنين.

الفرق بين الـ VPN والبروكسي

يعمل كل من الـ VPN والبروكسي من خلال إعادة توجيه حركة مرور بياناتك على الإنترنت من خلال خوادم وشبكات خدمة تابعة لجهة خارجية (طرف ثالث). يحد توجيه حركة مرور البيانات عبر طرف ثالث من مقدار المعلومات التي يمكن أن تكتشفها مواقع الويب عنك. على سبيل المثال، عند زيارة موقع ويب باستخدام إحدى هذه الأدوات، لا يرى موقع الويب عنوان IP الخاص بك. بدلاً من ذلك، لا يرى سوى عنوان IP للخادم الوكيل أو الشبكة الظاهرية الخاصة (VPN) التي تستخدمها.

وفقًا لـ NordVPN، أحد أكثر مزودي خدمة الـ VPN إحتراما، هنا حيث ينتهي التشابه إلى حد كبير. يعمل البروكسي على مستوى التطبيق، مما يعني أنه يمكن لتطبيق مثل متصفح الويب أو تطبيق بريد إلكتروني، أن يتيح لك للوصول إلى الخدمات التي يقدمها التطبيق عبر بروكسي. في المقابل، يعمل الـ VPN على مستوى النظام ككل، مما يعني أن كل حركة مرور لبياناتك يتم إعادة توجيهها عبر VPN.

بمعنى آخر، البروكسي يكون الحاجز بين التطبيق التي تستخدمه وبين الخدمة التي يقدمها مثل تصفح الإنترنت أو إرسال الرسائل. أما الـ VPN فـيَحُولُ بين الجهاز الذي بين يديك والإنترنت ككل.

صورة توضيحية للفرق بين الـ VPN والبروكسي
صورة توضيحية للفرق بين الـ VPN والبروكسي

الاختلاف الرئيسي الآخر هو التشفير. على عكس البروكسي، يقوم الـ VPN بتشفير كل حركة المرور. نتيجة لذلك، يكاد يكون من المستحيل لأي شخص أن يرى نشاطك على الإنترنت. لا يستطيع حتى مزود خدمة الإنترنت رؤية ما تفعله. بدلاً من ذلك، سيرى مزود خدمة الإنترنت لديك أنك متصل بشبكة VPN فقط. نتيجة لذلك، يمكن أن يكون الـ VPN أداة مفيدة في التحايل على الرقابة، وتجاوز القيود الإقليمية وتجنب تَكْبيل مزود خدمة الإنترنت.

على الرغم من وجود بعض أوجه التشابه بين البروكسي والشبكات الافتراضية الخاصة VPN، فإن الـ VPN هي الخيار الواضح إذا كنت ترغب في حماية خصوصيتك وأمانك على الإنترنت.

تعليق واحد

  1. الشرح غير واضح. الپروكسي يعمل كوسيط بين المستخدم والخدمات وهو عبارة عن سريڤر يقوم بأستبدال عنوان المستخدم IP بعنوان الپروكسي ذاته. وبذلك يخفي هوية المستخدم. الشئ الاآخر هو أن الپروكسي لا يقوم بتشفير المعلومات المنقولة ولذلك فهو اقل ضمانا للسرية. ال VPN يحتوي على سيرڤر پروكسي كواجهة للمستخدم الا انه يقوم بعمل قناة معقدة لتمرير المعلومات “المشفرة” من خلال شبكة من الخوادم في انحاء العالم مما يكون من الصعب جدا معرفة المستخدم والتجسس عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى