لم يعد تطبيق يوتيوب جو ضروريًا، حيث سيتم إغلاق التطبيق هذا العام

تم الإعلان عن تطبيق يوتيوب جو – YouTube Go لأول مرة في عام 2016 باعتباره تطبيق أندرويد خفيف الوزن تم تحسينه للأجهزة الضعيفة أو منخفضة الجودة، وصاحبة والاتصال الخلوي المقيد. اليوم أعلن موقع يوتيوب أنه سيغلق تطبيق “جو” بدءًا من أغسطس.

تطبيق يوتيوب الرئيسي هو البديل المقصود، مع الترويج لموقع الويب أيضًا، حيث أجرت جوجل تحسينات مختلفة في السنوات الأخيرة عليهم. وسيأتي المزيد، حيث تقول جوجل:

“على وجه التحديد، قمنا بتحسين الأداء للأجهزة ذات المستوى المبتدئ أو تلك التي تشاهد يوتيوب على الشبكات الأبطأ. نعمل أيضًا على إنشاء عناصر تحكم إضافية للمستخدم تساعد على تقليل استخدام بيانات الجوال للمشاهدين ذوي البيانات المحدودة – لذا ترقبوا المزيد من التحديثات!”

على هذا النحو، لم تعد هناك حاجة إلى تطبيق مخصص لتلك الفئة، خاصةً تطبيق جو الذي يفتقر إلى القدرة على التعليق والنشر وإنشاء المحتوى واستخدام المظهر الداكن. في الواقع، تم تحديث يوتيوب جو آخر مرة في أكتوبر 2021، فجوجل قامت بإهماله منذ وقت طويل. يوجد حاليًا أكثر من 500 مليون عملية تثبيت للتطبيق طوال الفترة التي قضها على متجر التطبيقات.

تقول جوجل:

“عندما أطلقنا يوتيوب جو في عام 2016، تم تصميمه للمشاهدين الذين منعوا بسبب جودة الاتصال وأسعار البيانات، والأجهزة منخفضة التكلفة من الحصول على أفضل تجربة من تطبيق يوتيوب الرئيسي.”

الوضع الآن أختلف، ففي غضون ست سنوات فقط، تحسنت مواصفات هواتف الأندرويد في جميع المجالات. تطبيق يوتيوب كتطبيق لديه جمهور عالمي كبير يجب أن يفكر في هذا، واكتشاف أنه لم يعد بحاجة إلى إصدار ثانوي من تطبيقه يعد أمرًا جيدًا للمنصة.

اقرأ أيضا على تكنولوجيا نيوز:

ومع ذلك، فإنه يثير أسئلة حول حالة أندرويد جو وحاجته في المستقبل. على المدى القصير، تم تفصيل أندرويد 12 (إصدار Go) في ديسمبر باعتباره إعادة تصميم لواجهة المستخدم، ليقدم أوقات تشغيل أسرع للتطبيق، ووصول أسرع للأنترنت، وميزات أخرى. تشمل تطبيقات جو المتبقية الأخرى من جوجل، البحث، والمساعد الشخصي، والخرائط والملاحة، وجيميل، ومعرض الصور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى