ميتا تتراجع وتقرر إلغاء بعض مشاريع ميتافيرس!

تراجعت شريكة ميتا – فيسبوك سابقًا – عن بعض مشاريعها التي تعمل عليها والمتعلقة بمجال ميتافيرس أو تكنولوجيا الوقع الافتراضي التي أعلنت عنها الشركة وتعمل عليها منذ سنوات، في أول الخطوات إلى الوراء بسبب ارتفاع التكاليف.

وكان مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة ميتا، قد كشف لأول مرة في منتصف العام الماضي 2021، عن بعض التفاصيل حول مشروع الواقع الافتراضي، ميتافيرس، والذي أكد أنه المستقبل القريب للتكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي.

ووفقًا لتقرير نشرته وكالة رويترز، فقد أكد أندرو بوسورث، رئيس معامل اختبار مشاريع الواقع الافتراضي للشركة، عن احتمالات اتخاذ قرار منعطف في مشوار الشركة نحو تطوير والانتهاء من مشروع ميتافيرس خلال الفترة القليلة المقبلة.

وأوضح المسئول رفيع المستوى في ميتا، خلال الاجتماع الذي عقده مع كبار مهندسي الواقع المعزز في الشركة، أن هناك اتجاه لإلغاء عدد من المشارع والتجارب التي تقوم بها الشركة ضمن مجال ميتافيرس خلال الأسابيع القليلة المقبلة بسبب عدم قدرة الشركة على تحمل التكاليف الكبيرة.

وأخبر بوسورث الموظفين أنه سيكون هناك قرارات بإلغاء بعض المشاريع والأقسام الفرعية، في حين سيكون هناك قرارات أخرى بالتأجيل؛ من أجل توجيه التكاليف نحو اختبارات أكثر أهمية من وجهة نظره.

ميتا ميتافيرس

تراجع إيرادات ميتا وراء القرار

وأوضح التقرير أن ميتا لا تفكر في تسريح الموظفين ولكنها فقط ستقلل النفقات في البحث والتطوير والاختبار، وهو التوجه العام للشركة بتقليل المبالغ التي يتم استثمارها في المشاريع طويلة الأمد مثل ميتافيرس.

وسيكون التراجع والتغييرات في الأبحاث وداخل معامل Reality Lab في بعض الأمور الفرعية، بينما سيتسمر العمل على مشاريع الواقع المعزز، أجهزة اتصال الفيديو، نظارات أوكيلوس للواقع الافتراضي والنظارات الذكية.

ومن الجدير بالذكر أن شركة ميتا تلقت صدمة بتراجع في الإيرادات وقيمة سهم الشركة في بداية العام الجاري 2022، فضلًا عن تراجع في أعداد المستخدمين النشطين لفيسبوك لأول مرة في تاريخ الشركة وهو ما تسبب في تهديد للشركة على المدى القصير.

وكان مارك زوكربيرج قد أكد في بداية العام أن الشركة ستتجه نحو تقليل النفقات في الاستثمارات في العام الجاري من أجل مواجهة تراجع الإيرادات، وهو القرار الأول وراء إلغاء أو تأجيل مشاريع متعلقة بميتافيرس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى