شاومي تطالب بميزة ضرورية في أندرويد لحماية المستخدمين.. وجوجل ترفض

تريد شركة شاومي إجراء أحد التغييرات الجوهرية في نظام تشغيل أندرويد للهواتف الذكية، والمملوك لشركة جوجل، من أجل فرض مزيد من الأمان على نظام التشغيل الأوسع انتشارًا، وكذلك حماية حقوق المطورين للتطبيقات.

وتمتلك جوجل حقوق التحكم الكامل في نظام تشغيل أندرويد، ولكنها في الوقت نفسه تمسح حقوق الانتفاع لشركات أخرى، حيث تعد شاومي من كبرى المؤثرين في سوق الهواتف الذكية التي تعمل بنظام Android.

ووفقًا لمعلومات نشرها موقع 9to5Google فإن شاومي تريد تغيير طريقة عمل جوجل مع التطبيقات في نظام أندرويد، بمنع استخراج مصادر التطبيقات بصيغ APK بشكل كلي من النظام، من أجل حماية أفكار وخصوصيات المطورين، وهو الأمر الذي سيعود بمزيد من التأمين على المستخدم.

لمن لا يعرف، يوفر أندرويد إمكانية تجميع واستخراج ملفات APK بعد تثبيتها بالفعل من المتجر الرسمي، جوجل بلاي ستور، وهي وسيلة تقوم بها مواقع طرف ثالث من أجل اعتماد متاجر خارجية للتطبيقات الخاصة بهم.

وأوضح التقرير أن الشركة الأشهر في صناعة الهواتف الذكية في الصين حاليًا، لا تريد الميزة في نظام التشغيل من أجل الحفاظ على خصوصية تطوير برمجيات التطبيقات، وهو اتجاه ظهر من قطاع المطورين في الشركة الذين طالبوا جوجل بحمايتهم من نسخ أفكارهم في التطوير.

متجر تطبيقات جوجل

جوجل ترفض فكرة شاومي

وعلى الرغم من وجود العديد من شركات تصنيع الهواتف التي تستخدم أندرويد بالفعل، إلا أنهم لا يتفقون مع شاومي في فكرة إلغاء استخراج ملفات APK للتطبيقات، بما فيها جوجل نفسها.

يُشار هنا إلى أن إمكانية تجميع ملفات APK للتطبيقات واستخراجها، تعد ميزة بالنسبة للمستخدمين، ففي حالة ظهور مشاكل بعد تحديث أحد التطبيقات، يقوم المستخدم باللجوء إلى متاجر الطرف الثالث من أجل استعادة النسخة القديمة من التطبيق واستخدامها لحين حل المشكلات من المطور نفسه.

كما يُشاع استخدامها بشكل أكبر في إمكانية مشاركة التطبيقات بين المستخدمين من خلال بلوتوث أو أي وسيلة أخرى لا تتطلب انترنت للتنزيل، وهو ما يوفر في استهلاك البيانات.

لكن في الوقت نفسه، تعد تلك الامكانية واحدة من أهم الأسباب وراء عمليات الاختراق والتجسس للمستخدمين، خاصة عند استلام تطبيقات من خارج متجر جوجل، ما يجعلهم معرضين للخطر بشكل مستمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى