تحديث مُحيّر من مايكروسوفت لإيدج.. هل تكرر أخطاء انترنت إكسبلورر

أعلنت شركة مايكروسوفت عن توفير ميزة جديدة في متصفح الانترنت الخاص بها، إيدج، وهي عبارة عن إمكانية توفير تبويب جانبي صغير يحتوى على أدوات مثل الحاسبة، تصفح البريد الإلكتروني وفتح تطبيقات الأوفيس وغيرها.

تسعى مايكروسوفت لاستعادة مكانتها بين الشركات الأخرى فيما يتعلق بمتصفح الانترنت، بعدما قررت التغيير تمامًا من إنترنت اكسبلورر وإطلاق إيدج الجديد كليًا.

وبحسب بيان نشرته الشركة على المدونة الرسمية، أعلنت عن إطلاق تحديث جديد لمتصفح إيدج، يتضمن تعديلات أمنية ويوفر التبويب الجانبي المنفصل، حيث يمكن للمستخدمين الوصول إلى أدوات محددة مسبقًا، على أمل جعل التطبيق أكثر شمولية وتحسين تجربة الاستخدام.

يمكن للمستخدم الوصول إلى التبويب الجانبي من خلال أيقونة في الجزء الأعلى من المتصفح، أو من خلال الضغط مباشرة على Control + Shift + / حيث يمكنه الاستفادة من 6 أدوات مثبتة مسبقًا، وهي؛ الاستكشاف، الحاسبة، أدوات مايكروسوفت أوفيس، فتح البريد الإلكتروني (outlook) أو الروابط المحفوظة Bookmarks.

مايكروسوفت إيدج

ووفقًا لتقرير لـ TechRadar فإن ميزة متصفح إيدج الجديدة تعد من الأمور المثيرة للجدل نظرًا للقيمة التي تقدمها للمستخدمين، فبالنظر إلى أداة الاستكشاف، ورغم الترحيب بها إلا أنها لا تقدم خدمات حقيقية وتعتبر مسألة إلهاء للوقت.

أما أدوات مايكروسوفت أوفيس، فمن الغريب أن الضغط علي أي من الأدوات يتم مباشرة فتحها في تبويب جديد على المتصفح نفسه، ما دفع للتساؤل حول أهميتها.

وذكر أن حتى محاولة فتح الألعاب ستكون في علامة تبويب أخرى وكان الهدف هو اقتصاص جزء من الشاشة بدل من الوصول إليها من شريط المهام أو العناوين المحفوظة بالمتصفح.

وأكد التقرير أن المشكلة ليس فقط في عدم وجود أهمية أو قيمة مضافة للمستخدم، ولكن يأتي ذلك في الوقت الذي يتنازل فيه عن جزء من واجهة المتصفح وأنه سيكون هناك حاجة لمزيد من الخطوات من أجل الاستخدام الطبيعي في وقت يكون الهدف من التحديثات هو تقليل المهام وسرعة تجربة الاستخدام.

إنترنت اكسبلورر

كما أشار التقرير إلى أن التحديث يذكر بما كانت تقوم به الشركة بالفعل في متصفح إنترنت اكسبلورر القديم، كما أن ميزة التبويب الجانبي تشبه أدوات المهام في انترنت اكسبلورر والتي كانت تستحوذ على جزء من الواجهة لتقديم لا شيء!.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى