آبل اختارت شركة TSMC بدلا من سامسونج لتصنيع معالجاتها بدقة 3 نانومتر

تخطط شركة آبل لتدعيم سلسلة آيفون 15 و أجهزة الماك الخاص بها التي سوف يتم الإعلان عنها في 2023 بأحدث معالجات لها والتي سوف تعمل بدقة تصنيع 3 نانومتر.

معالجات آبل الجديدة

وعلى الرغم من أن العملاق الكوري سامسونج تغلب على TSMC وكان أول من قام بتصنيع معالجات بدقة 3 نانومتر. إلا أن آبل اختارت TSMC بدلا من سامسونج لتصنيع رقائقها القادمة M3 و A17.

والإنتقال إلى معالجات بدقة تصنيع 3 نانومتر، سوف يكون أول انتقال من آبل حيث كانت معالجاتها تعمل بدقة تصنيع 5 نانومتر.

يشير حجم النانومتر في الرقاقة إلى العرض بين ترانزستورات. يسمح الحجم الأصغر لمزيد من الترانزستورات مما قد يؤدي إلى أداء أفضل. تحتوي أجهزة ماك التي تعمل بمعالجات M1 و M2 على رقائق بدقة تصنيع 5 نانومتر.

بينما يتميز آيفون 14 برو الذي تم كشف النقاب عنه منذ أيام على معالج A16  الذي يعمل بدقة تصنيع 4 نانومتر. بالطبع لم يتم تصنيع المعالج A16 باستخدام دقة تصنيع 4 نانومتر ولكن يمكن القول بأنه معالج محسن بدقة 5 نانومتر.

وعلى الرغم من أن شركة TSMC تصنع أحدث معالجات آبل، إلا أن صانع الآيفون لا يزال بحاجة إلى العملاق الكوري. حيث تزود سامسونج شركة آبل بحزمة FC-BGA الخاصة بتصنيع وحدات المعالجة المركزية والرسوميات.

وكانت سامسونج قد استثمرت حوالي مليار دولار تقريبا لبناء حزم FC-BGA في فيتنام وهذا يعني أنها قد تستمر في المشاركة في تصنيع شرائح آبل المستقبلية. أو حتى تزويد كلا من صانع الآيفون وشركة TSMC بمكونات معينة.

إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

سامسونج تطرح تحديث سبتمبر 2022 لهذه الأجهزة

شرح بالفيديو.. 4 مزايا خفية في iOS 16

وفقًا لـ TSMC، تعد N3E (تقنية التصنيع الخاصة بالشركة)أفضل من الطريقة السابقة لأنها تصنع معالجات ذات أداء أفضل وكفاءة أعلى في الطاقة.

أخيرا، قد تحتوي أجهزة الآيباد التي سيتم اطلاقها هي الأخرى في عام 2023 على معالجات بدقة تصنيع 3 نانومتر. ولكن سيتم تصنيع هذه الرقائق باستخدام الجيل الأول من عملية التصنيع الخاصة بشركة TSMC.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى