حظر تيك توك يتوسع ويصل للمزيد من الولايات الأمريكية

المزيد من الولايات تنضم لحملة حظر تطبيق الفيديو الشهير تيك توك ومنعه على الأجهزة المملوكة والمدارة من قبل الحكومة الأمريكية.

تيك توك وأمريكا

وأعلنت كلا من نيوجيرسي وأوهايو أنها سوف تقوم بحظر تيك توك على أجهزة الموظفين العاملين لديها ليصبح التطبيق الصيني ممنوعا في معظم الولايات الأمريكية.

وعلى ما يبدو، فإن تطبيق تيك توك المملوك لشركة بايت دانس الصينية قد يكون على بُعد خطوة من حظره بالكامل في البلاد.

وتسعى أمريكا لمنع التطبيق الصيني بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي. وإمكانية نقل بيانات المستخدمين في أمريكا إلى الحكومة الصينية.

وتخشى الحكومة الأمريكية من أن تستغل حكومة بكين التطبيق الصيني. من أجل التجسس على موظفيها والحصول على معلومات سرية قد تضر بالبلاد.

من جانبه قال تطبيق تيك توك أنه يشعر بخيبة أمل بسبب الاستنتاجات الخطيرة التي قفز إليها المشرع في أمريكا. وأوضح أنها عبارة عن أكاذيب لا تستند لشئ حقيقي ولا أساس لها من الصحة.

أيضا، دائرة الحظر تتسع بمرور الوقت، حيث قال حاكم ولاية ويسكونسن توني إيفرز إنه يعتزم الانضمام إلى قائمة الولايات. التي قررت حظر استخدام تطبيق الفيديو الشهير الذي يضم أكثر من 100 مليون مستخدم أمريكي.

إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

قد يتم اجبار الشركة المالكة لتطبيق تيكتوك لبيع فرعها الأمريكي

تيكتوك يعترف بتجسسه على المستخدمين في أمريكا

وعلى مدار السنوات الماضية، كان تيكتوك يحاول طمأنة حكومة واشنطن بأنه لا علاقة له بحكومة بكين. وأن بيانات المستخدمين في أمريكا لا يمكن الوصول إليها.

لكن الحكومة الأمريكية على يقين بأن تيك توك يتم استغلاله من قبل الصين. للتجسس ومراقبة المستخدمين في أي مكان بالعالم.

حتى الآن، حظرت 22 ولاية أمريكية تيك توك على أجهزة الدولة. كان الحظر المبكر حزبيًا بطبيعته، حيث انتقدت الدول التي يقودها الجمهوريون التطبيق أولاً. ولكن الآن المزيد من الحكام الديمقراطيين يتخذون إجراءات مماثلة.

أخيرا، يرغب بعض المشرعين في أمريكا المضي قدمًا وفرض حظر تام على تيكتوك في جميع أنحاء البلاد. لكن العديد قد يرى تلك الخطوة محاولة لتقييد حرية التعبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى