انخفاض إيرادات تويتر اليومية بنسبة 40٪ ومغادرة 500 من كبار المعلنين

قال أحد كبار المديرين في تويتر للموظفين أن الإيرادات اليومية للمنصة كانت أقل بنسبة 40٪ عن نفس اليوم من العام الماضي.

إيلون ماسك وتويتر

وهذا الأمر يبرز الكارثة التي يواجهها موقع التغريدات الشهير منذ تغيرت سياسة الشركة والقرارات التي اتخذها مالكها الجديد.

وقال سيدهارث راو الذي يشرف على قسم المهندسين العاملين في مجال الإعلانات على تويتر. أن أكثر من 500 من كبار المعلنين قد أوقفوا مؤقتا نشاطهم الإعلاني منذ تولى إيلون ماسك القيادة.

وهذا الانخفاض المستمر في نشاط الإعلان على تويتر يجعل من الصعب على الشركة تحقيق نقطة التعادل في عام 2023 كما ذكر ماسك سابقًا. وخاصة أن المنصة تعتمد بشكل رئيسي على الإعلانات للحصول على الإيرادات.

لماذا ينسحب المعلنون؟

أعرب بعض المعلنين الرئيسيين عن رفضهم لسياسة ماسك في الإشراف على المحتوى. بما في ذلك إعادة الحسابات المحظورة سابقًا وإقالة الأشخاص المسؤولين عن الحد من خطاب الكراهية والمحتوى الغير مقبول.

كما قرر ماسك تسريح معظم فريق مبيعات تويتر بما في ذلك العديد ممن كانوا مسؤولين عن كبار المعلنين للشركة. وحوالي 50 مهندسًا وعلماء بيانات يعملون على تحسين جودة الإعلانات على المنصة.

إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

تويتر يُغري المعلنين عبر تقديم مساحات إعلانية مجانية على المنصة

قد تتسائل ماذا يعني هذا لمستخدمي تويتر، والإجابة ستكون أن تلك المشكلات سوف تؤدي إلى قيام إيلون ماسك بالمزيد من الإجراءات لخفض التكاليف.

وكان ماسك قد قام بتسريح 75% من القوى العاملة في الشركة البالغ عددها 7500 موظف إلى جانب إغلاق أحد مراكز البيانات الخاصة بالمنصة.

بالطبع يمكن أن تؤثر تلك الإجراءات على جودة خدمة تويتر. مما قد يؤدي إلى مزيد من الانقطاعات المتكررة أو نقص الميزات الجديدة للمستخدمين الذين لا يدفعون.

يُذكر أن إيلون ماسك الذي يعتبر أغنى رجل في العالم ومؤسس تيسلا وسبيس إكسي. قام بالإستحواذ على تويتر في صفقة بلغت قيمتها 44 مليار دولار.

أخيرا، مع الموارد المحدودة المتاحة لتويتر لتطوير أدوات جديدة. لن يكون من المفاجئ قيام ماسك بتقديم المزيد من الخدمات المدفوعة لتعويض الخسائر والبطء الذي يشهده الموقع بالنسبة للإيرادات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى