أخبار تقنية منوعة

تغييرات مثيرة قادمة لساعة أبل واتش في 2024

تخطط شركة أبل لإجراء تغييرات كبيرة على سلسلة ساعاتها الذكية الجديدة لهذا العام، حيث تستعد الشركة لإطلاق الجيل العاشر منها هذا العام، أبل واتش سيريس 10، والتي قد تأتي مع شاشة أكبر وتصميم أنحف وأداء أفضل بفضل معالج جديد.

تعمل شركة أبل على إطلاق الجيل التالي من ساعاتها الذكية، أبل واتش سيريس 10 هذا العام، مع توقعات بتوفر إصدارًا جديدًا للعائلة احتفالًا بمرور 10 سنوات على إطلاق أول ساعة بعلامة أبل التجارية في الأسوق، كما فعلت مع آيفون X في 2017.

ووفقًا لمعلومات نشرها المحلل الشهير، مارك جورمان من وكالة بلومبيرغ، فإن أبل تخطط لإطلاق طرازين من واتش سيريس 10، واللذين يحملان رموز طراز N217 وN218، ستحتويان على شاشات أكبر هذا العام.

أبل تعلن عن أبل واتش سيريس 8

ويوضح المحلل المهتم بتغطية أخبار منتجات أبل والمطلع على مصادر من سلاسل التوريد للشركة، إن أحد الطرازين سيحتوي على شاشة بحجم يقارب حجم الشاشة الموجودة في أبل ووتش ألترا الحالي.

يتماشى هذا مع الخطط التي تم تسريبها الأسبوع الماضي، والتي تظهر أن النسخة الأكبر من أبل واتش سيريس 10 ستحتوي على شاشة بحجم 2 بوصة، وهي في الواقع أكبر قليلاً من شاشة أبل واتش ألترا التي يبلغ حجم شاشتها 1.93 بوصة.

كما يذكر جورمان أن الساعتين الجديدتين سيكونان بتصميم أنحف، لكن “من غير المرجح أن يبدو التصميم مختلفًا كثيرًا.”

ستحصل سلسلة أبل واتش سيريس 10 وواتش ألترا 3 على معالج أكثر قوة هذا العام، وقد يمهد هذا الطريق لبعض التحسينات في الذكاء الاصطناعي في المستقبل، في حين يؤكد جورمان إن الشركة لا تخطط حاليًا لجلب مجموعة كاملة من ميزات الذكاء الاصطناعي إلى ساعاتها.

أما بالنسبة للميزات الصحية الجديدة، فقد أشارت تقارير سابقة إلى أن ساعة أبل واتش سيريس 10 ستضيف ميزات لمراقبة ضغط الدم وانقطاع التنفس أثناء النوم، بينما في تقرير اليوم، ذكرت بلومبيرغ أن الشركة أحرزت تقدمًا في هذه الميزات العام الماضي، لكنها منذ ذلك الحين “واجهت بعض العقبات الكبيرة التي قد تحول دون وصولها هذا العام.”

تشير التقارير إلى أن تقنية مراقبة ضغط الدم في ساعة أبل لم تكن موثوقة كما كان متوقعًا خلال الاختبارات، مما قد يجبرها على تأجيل إطلاقها إلى ما بعد هذا العام.

عندما تصبح متاحة، لن تعرض الميزة للمستخدم قراءات الضغط الانقباضي والانبساطي الدقيقة، بل ستعرض اتجاهات ضغط الدم مع مرور الوقت، مشابهة لكيفية عمل ميزة قياس درجة حرارة الجسم في الساعة حاليًا.

ميزة اكتشاف انقطاع التنفس أثناء النوم المزعومة مرتبطة ببيانات تشبع الأكسجين في الدم، حاليًا، لا توفر المنتجات المتاحة في الولايات المتحدة مراقبة تشبع الأكسجين بسبب حظر استيراد من قبل لجنة التجارة الدولية.

قد تتمكن أبل من حل هذه المشكلة بحلول سبتمبر أو إيجاد طريقة لتجاوزها – ربما يمكن للشركة أن تستعين في موقفها بأن قارئ مستوى الأكسجين يمكن استخدامه لأغراض ليست مرتبطة مباشرةً بمستويات الأكسجين في الدم كما ذكرت تقارير سابقة – كما يمكن أن تعلن عن الميزة دون إطلاقها حتى موعد لاحق أو تأجيلها تمامًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى