بلاك بيري 10

بلاك بيري تطلق الهاتفين Q10 و Z10 بنظام بلاك بيري 10

سيوفر نظام بلاك بيري 10 متجرا يضم أكثر من 70 ألف تطبيق
سيوفر نظام بلاك بيري 10 متجرا يضم أكثر من 70 ألف تطبيق

أزاحت شركة بلاك بيري الكندية،RIM سابقا، النقاب عن أحدث هواتفها الذكية Blackberry Z10 الذي يعتمد أحدث نظام تشغيل للشركة Blackberry 10 ضمن الحدث الذي أطلقته الشركة في وقت واحد في خمس قارّات حول العالم في مدن : دبي، نيويورك، لندن، باريس، تورنتو، جوهانسبيرغ، جاكرتا ودلهي.

وقد أتى الهاتف الجديد بتصميم يشبه إلى حد كبير هاتف أبل “آيفون 5″، ويعتمد شاشة بقياس 4.2 إنش عالية الوضوح بدقة 1280×768 بكسل، ويعمل بمعالج من نوع “سناب دراغون S4+” ثنائي النواة، ويتيح الهاتف مساحة تخزينية داخلية تبلغ 16 غيغابايت قابلة للزيادة و 2غيغابايت من الذاكرة المؤقتة، وتبلغ دقة الكاميرا الخلفية 8 ميغابكسل والأمامية 2 ميغابكسل.

ويدعم الهاتف الاتصال عبر شبكات الجيل الرابع المتطورة 4G LTE، ويدعم تقنية الاتصال قريب المدى NFC والإصدار 4.0 من تقنية بلوتوث.

وسوف توفّر منصة التشغيل الجديدة بلاك بيري 10 مكتبة تطبيقات سيصل عددها إلى أكثر من 70.000 تطبيق أبرزها سكايب، فيسبوك، تويتر، واتس أب، أنغري بيردز، دروب بوكس ورويترز وغير ذلك الكثير.

وإلى جانب هاتف Z10 كشفت الشركة الكندية أيضا عن الهاتف Blackberry Q10 وهو أول هاتف للشركة يعتمد لوحة المفاتيح QWERTY ونظام التشغيل الجديد بلاك بيري 10.

وما يميز الهاتف Q10 هو لوحة المفاتيح QWERTY الشهيرة في هواتف بلاك بيري إلى جانب الشاشة التي تعمل باللمس بقياس 3.1 إنش، ويتمتع الهاتف بغطاء زجاجي يمنح الهاتف مظهرا أنيقا، بخلاف الغطاء البلاستيكي الذي اعتمدته بلاك بيري في جميع هواتفها السابقة.

الجدير بالذكر أن الشركة الكندية لم تكتف اليوم بالكشف عن أحدث منصة تشغيل لأحدث هواتفها الذكية، وإنما كشفت أيضا عن “بلاك بيري” اسما جديدا “قديما” لها  ، وهو الاسم الذي لطالما اكتسب تلك الشعبية حول العالم، بدلا من “ريسيرش إن موشن RIM”.

وستتوفر هواتف Z10 في الشرق الأوسط اعتبارا من العاشر من فبراير المقبل، على أن تصل أجهزة Q10 المزودة بلوحة مفاتيح إلى الأسواق اعتبارا من أبريل المقبل.

هاتف بلاك بيري 10 يفتقد لوحة المفاتيح

قالت شركة “ريسيرش إن موشن” (RIM) الكندية المطورة لهاتف بلاك بيري إن أول هاتف سيعتمد نظام التشغيل الجديد “بلاك بيري 10″ سيفتقد للوحة المفاتيح الفعلية ذات التوزيع الكامل 
(QWERTY)، وسيكون بلوحة مفاتيح وهمية عبر شاشة لمسية كاملة.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن المتحدثة باسم الشركة “ريبيكا فريبيرغر” قولها إنه من المتوقع أن تبدأ الشركة بيع الهواتف ذات الشاشة اللمسية الكاملة خلال العام الجاري، في حين سيتم تقديم نظام التشغيل “بلاك بيري 10″ للهواتف التي تحمل لوحة المفاتيح الحقيقية مستقبلاً، دون أن تقدم موعدا محددا لذلك.

وقد اعتبر المحلل في شركة “بي جي سي فايننشال” كولين غيليس أنه من المستغرب أن تُقدم شركة “ريم” على هذه الخطوة لأن لوحة المفاتيح الفعلية التي تتميز بها هواتف بلاك بيري هي العنصر الأهم -وربما الوحيد- الذي يصنع الفارق التنافسي بين الشركة ومنافسيها، حسب رأيه.

كما أن جميع المستخدمين الذين يفضلون هواتف بلاك بيري يعلّلون ذلك بأنه من المربك والصعب أحيانا كتابة البريد الإلكتروني والمحادثات بواسطة مفاتيح على شاشة لمسية.

ومن جانب آخر، يقول المحلل بيتر ميسك إن نظام “بلاك بيري 10″ سيكون تجربة جديدة  لمحبي هواتف بلاك بيري، وخصوصا إذا ما تم إطلاقه على هاتف بشاشة لمسية، معتبرا أن من شأن هذه الخطوة أن تسد شيئا من الفجوة بين شركة “ريم” وأبرز منافسيها “آبل” عبر هاتفها “آي فون”.

وتعقد شركة “ريسيرش إن موشن” آمالا كبيرة على منصتها الجديدة “بلاك بيري 10″ التي من المتوقع إطلاقها أواخر العام الجاري في محاولة من الشركة لاستعادة جزء من خسائرها الكبيرة في السوق التي ذهبت لصالح نظامي “آي أو أس” من شركة آبل، وأندرويد من شركة “غوغل”.

فقد انخفضت الحصة السوقية للشركة في سوق الهواتف الذكية -في الولايات المتحدة- من 44% عام 2009 إلى 10% عام 2011. كما أنها أعلنت الأربعاء الماضي عن بدء تسريح عدد من موظفيها كجزء من خطة لإعادة هيكلة الشركة وتوفير ما قيمته مليار دولار خلال العام الجاري.