تحولت شركة باي بال من مجرد خدمة دفع وبنك إلكتروني الى نظام مصرفي متكامل وخصوصا لمستخدميه داخل الولايات المتحدة

وبالفعل بدأت الشركة بتوفير خدمات الإيداع بشكل مباشر شبيه للبنوك والسحب بحث أصبح يتيح القدرة على الاقتراض من البنك وتسديد المبلغ في وقت لاحق، كما بدأت توفير بطاقات الدفع المسبق للمستخدمين والتي تُمكنهم من سحب الأموال عبر الصراف الآلي أو القيام بعمليات الدفع الإلكتروني.

وطبقا لصحيفة وال ستريت الشهيرة في مجال الأعمال التي نشرت الخبر عبرها بأن شركة باي بال تمكنت من هذا العمل دون الحاجة لإجراءات الحصول على ترخيص بنكي رسمي من الحكومة الأمريكية، حيث أنها وقعت شراكة مع عدة بنوك لتوفير هذه الخدمات؛ مثل بنك جورجيا وبنك ديلاوير.

وسيتحتم على المستخدم دفع رسوم شهرية مقابل التعامل مع الشركة مثلما يحدث بالفعل مع البنوك العادية، والأمر ينطبق على سحب الأموال عبر ماكينات الصرافة الآلية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *