السيارات سترى خلال المباني والأجساد !

قامت هوندا بتطوير نظام جديد تحت اسم “التقاطع الذكي” بهدف تقليل من معدلات حوادث السيارات في المنحدرات والمنعطفات ومعالجة عيوب الاستشعار في هذا المجال.

التقنيات الحالية تفشل في التنبؤ بالاصطدامات المحتملة في المنعطفات، والتي تمثل 40% من جميع حوادث السيارات، كما سببت 20% من وفيات الحوادث التي وصلت إلى 35,000 سنوياً في دولة مثل الولايات المتحدة.

نظام “التقاطع الذكي” يستخدم برمجيات التعرف على الأجسام لهوندا، بالإضافة إلى الكاميرات الموضوعة على المنعطفات في الطرق العامة لتمكين السيارة من الرؤية عبر المباني وحولها.

النظام يستعين بأربع كاميرات موضوعة فوق إشارات مرور كل منعطف، والتي تسمح بالتقاط صورة علوية واضحة للسيارات المحيطة والمشاة لمسافة تصل إلى مئة متر.

تقوم البرمجيات الجديدة على استقبال الصور المأخوذة عبر الكاميرات وتحليلها لإظهار السيارات والاجسام المتحركة مثل المشاة، وتقوم هوندا حالياً باستخدام 200 سيارة في ذات الوقت لتقييم هذا المشروع واختبار مدى نجاحه.

تعليقات
تحميل...