وزير الأمن السيبراني الياباني يعترف بعدم استخدام كمبيوتر “طيلة حياته”

قال وزير الامن السيبراني الياباني “يوشيتاكا ساكورادا” البالغ من العمر 68 عاما حسب نيويورك تايمز، أنه لم يستخدم كمبيوتر قط في حياته، وفي أحد اللقاءات بدا جاهلا بشأن منفذ USB، وبرر ذلك بأنه “يوكل أعماله لسكرتيره الخاص منذ أن كان شابا يبلغ 25 عاما”، لكنه واثق بأن عمله “لا تشوبه شائبة” حسب أسوشيتد برس.

فقد سأل أحد المشرعين بصفته عضو الحزب الليبرالي الديمقراطي الياباني ساكورادا بصفته خبيرا عن المخاطر الأمنية المحتملة من وراء استخدام وحدة USB في محطات الطاقة النووية، لكنه بدا عليه الحيرة بشأن السؤال ورد “لا أعلم التفاصيل، ما رأيكم بمناقشة خبير لو هذا ضروري؟”.

أما عن إشرافه على تأمين أولمبيات طوكيو 2020، كشفت صحيفة أساهي اليابانية أن ساكورادا “أظهر عدم فهم مذهل للقضايا الأساسية المتعلقة بالحدث” وذلك في حوار له بعد أن منح مسؤولية الأمن السيبراني والألعاب الأولمبية في تعديل وزاري بأكتوبر الماضي.

وقد تساءلت المعارضة اليابانية عن كفاءة الوزير الياباني، نظرًا لزيادة أهمية الأمن السيبراني في السنوات الأخيرة حول العالم واهتمام الحكومات بأخذ دفاعها اللازم ضد الهاكرز والجواسيس.

وختامًا.. كان التعليق الوحيد الذي يبرز الجانب المشرق لافتقاد ساكورادا مهارة استخدام الكمبيوترات، من نصيب صحيفة ذا جارديان، والذي يقول: ”لو قرر أحد الهاكر استهداف الوزير ساكورادا، فلن يكون قادر على سرقة أي معلومات، وهو بالفعل أقوى نوع من الأمن!”.

تعليقات
تحميل...