تفكيك ماك ستوديو يكشف عن قابلية ترقية مساحة SSD

أثناء تفكيك Max Tech لجهاز أبل المكتبي الأحدث ماك ستوديو – Mac Studio، اكتشف مضيف القناة Max Yuryev شيئًا مثيرًا للاهتمام حول أجهزة أبل الجديدة، وهو منفذا SSD. قد يعني هذا أن تخزين ماك ستوديو قابل للترقية بعد كل شيء قيل عنه أنه غير قابل لذلك.

وهناك المزيد من الأخبار الجيدة، يبدو أن الوصول إلى فتحات SSD سهل نسبيًا – في الفيديو، يزيل يوريف الدعامة المطاطية الملتفة كقاعدة للجهاز ليكشف عن أربعة مسامير تربط الجزء السفلي من علبة الجهاز. بعد إزالة تلك اللوحة، اكتشف يوريف منفذي SSD يقعان أسفل مصدر طاقة ماك ستوديو، الذي يشير إلى أنه يمكن الوصول إليه دون تفكيك الجهاز أكثر من ذلك، تجدون ذلك في الدقيقة (5:46) من الفيديو المرفق.

مع استمرار يوريف في تفكيك ماك ستوديو، وإزالة مصدر الطاقة والبطانة المصنوعة من الألمنيوم، قام بإلقاء نظرة فاحصة على منافذ SSD وذلك في الدقيقة (8:24). للوهلة الأولى، قال أن المنافذ تشبه تلك الموجودة على جهاز ماك برو الصادر بعام 2019، ولكن عندما يحاول تركيب الـ SSD الخاص بالماك برو، فإنه يجده غير مناسب تمامًا لكبر حجمه. تتيح مجموعة الـ SSD الخاصة من أبل لأجهزة ماك برو للمستخدمين استبدال SSD الحالي بآخر يدعم ما يصل إلى 8 تيرابايت من التخزين.

ملاحظة أبل على صفحة المنتج
ملاحظة أبل على صفحة المنتج

ولكن كما يشير يوريف، فإن ملاحظة أبل على صفحة المنتج، والحديث هنا عن ماك ستوديو، تقول بشكل صارخ أنه لا يمكن للمستخدمين الوصول إلى مساحة تخزين الجهاز. تنص ملاحظة أبل على أنه “لا يمكن للمستخدم الوصول إلى مساحة تخزين ماك ستوديو. إذا كنت تعتقد أنك قد تحتاج إلى المزيد من سعة التخزين في المستقبل، ففكر في التهيئة إلى سعة تخزين أعلى.”

يمكن شراء ماك ستوديو بسعة تخزين داخلية تصل إلى 8 تيرابايت؛ الطراز القياسي الذي يحتوي على سعة تخزين 512 جيجا بايت SSD يكلف 1999 دولارًا، وتضيف النسخة ذات الـثمانيـة تيرابايت 2400 دولار إضافية. على الرغم من أن وحدة التخزين الداخلية للاستوديو قد تكون قابلة للترقية في مرحلة ما، إلا أنه من الجدير بالذكر أنه نظرًا لدمج ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) في شريحة M1 من أبل، فلا توجد طريقة لترقيتها بعد شراء الجهاز.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى