إريكسون تستعرض التحول للمدن الذكية في مؤتمر الجيل الرابع

إريكسون تستعرض التحول للمدن الذكية في مؤتمر الجيل الرابع

كيف ستكون حياة الناس في المدينة الذكية؟ ما هي التقنيات التي ستدفع عجلة التحول نحو المجتمع الشبكي في المنطقة؟ هذا ما ستجيب عليه إريكسون خلال مشاركتها في مؤتمر الجيل الرابع 2014 (LTE MENA 2014)، الذي سيعقد خلال الفترة بين 11 و13 مايو 2014 في دبي، الامارات العربية المتحدة.

ومن المتوقع أن تكون المسارات المؤدية إلى المدن الذكية أهم مواضيع نقاشات الخبراء في جناح إريكسون خلال مشاركتها في مؤتمر الجيل الرابع 2014. كما ستسلط الشركة الضوء على جهودها الرامية لدفع عجلة التحول نحو الحياة في المدينة الذكية، و ذلك من خلال استعراض حلول الاتصال بين الآلات (M2M)، والتي من المتوقع أن تشهد أعلى مستويات النمو في قطاع الاتصالات اللاسلكية خلال العقد المقبل.

وسوف تحتاج شبكات المدينة الذكية لأن تكون قادرة على تلبية متطلبات كميات هائلة من الأجهزة المتصلة، إلى جانب التعامل مع كميات بيانات أكبر بكثير مما نشهده في يومنا هذا. ومن المهم القيام بهذا كله بتكلفة منخفضة وبطريقة مستدامة. وبهدف التمكن من مواجهة هذه التحديات في المدينة الذكية، تعمل إريكسون على دعم شبكات الهاتف المتحرك من خلال استراتيجيات واضحة ترمي لاستكمال عمليات تطوير التقنيات الحالية ورفقها بأحدث حلول اتصال الجيل الرابع، التي من شأنها تعزيز مستويات كفاءة الشبكات و تطويرها بطرق مبتكرة.

وقال أندش  ليندبلاد، رئيس إريكسون في منطقة الشرق الأوسط: “تسرنا المشاركة في مؤتمر الجيل الرابع 2014 للعام الرابع على التوالي، حيث سنسلط الأضواء على تقنياتنا وخدماتنا الرائدة. ونسعى في دورة العام الجاري إلى تعريف الزوار على الحياة في المدن الذكية، من خلال توضيح عملية التحول نحو المجتمع الشبكي، وما أهمية هذا على القطاع، وكيف يتيح لعملائنا تعزيز فرص النمو”.

ووفقاً لأحدث تقارير إريكسون حول الاتصالات المتحركة، يشهد سوق الجيل الرابع نمواً كبيراً، حيث سيصل إلى 9.3 ملايين اشتراك في الهاتف المتحرك في العام 2019، وسيستفيد 65٪ من سكان العالم من تغطية الجيل الرابع خلال العام نفسه. وستأثر الهواتف الذكية بأكثر من 60٪ من هذه الاشتراكات (5.6 مليار) مدفوعة بنسب انتشار الهواتف الذكية العالية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، حيث من المتوقع أن نشهد إقبال أكبر لاستبدال الناس لهواتفهم العادية بهواتف ذكية، والتي ستشكل 50٪ من إجمالي الهواتف في المنطقة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *