الواقع الافتراضي

اكتب الآن على أي سطح بالواقع الافتراضي

بعد الكشف عن هذه الثورة في عالم الأجهزة الذكية، ما زال مجال الواقع الافتراضي يتمحور حول الألعاب والتسلية، حيث من الصعب أن تستخدم هذه التقنيات للقيام بأعمال هامة مثل كتابة المستندات أو إرسال رسائل البريد الالكتروني، ويرجع ذلك إلى صعوبة استخدام لوحات المفاتيح الافتراضية.

وهذا ما دفع شركة تاب (Tap) إلى الكشف عن لوحة مفاتيح تاب ستراب (Tap Strap) الذكية القابلة للارتداء والتي أثبتت فعاليتها مع بيئة سطح مكتب مايكروسوفت الافتراضية، والتي تأتي على هيئة سوار يمكن ارتداؤه حول بداية أصابع إحدى اليدين كي يتم استشعار حركات لمس الأصابع المختلفة، وفور ربطه عبر البلوتوث بأي جهاز ذكي، يمكن بسهولة كتابة النصوص والإشارة والضغط أو التصفح عبر تحريك الأصابع على أي نوع من أنواع الأسطح من دون الحاجة لتحديد مفاتيح محددة.

ونشرت الشركة مقطع فيديو يعرض مدى سهولة استخدام الجهاز وجعل التواصل مع أي شخص أكثر سهولة عبر الانتقال إلى مستوى جديد في تقنيات الواقع الافتراضي، وأنه متوافق مع كافة تطبيقات سطح المكتب الافتراضي التي تعمل مع نظارات أوكولوس ريفت (Oculus Rift) الافتراضية.

ويمكنك شراء لوحة المفاتيح الفريدة من نوعها بموقع الشركة حالياً مقابل 180 دولار فقط.

كم شخص يموت بسبب صور “السيلفي” ؟

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدى الى الموت منها السقوط من المنحدرات او الصعق الكهربائي أو حتى من الغرق بسبب التقاط صور السيلفي التي تكسبهم شهرة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

تصنف حالات هوس التقاط السيلفي اليوم بالحالات الوبائية التي تسبب في موت العشرات سنويا بسبب تداخل العالم الافتراضي الى حياتنا بشكل كبير، حسب باحثين من مجموعة “جميع معاهد الهند للعلوم الطبية” (AIIMS) فإن 259 شخص على الأقل قتلوا بسبب محاولة التقاط سيلفي بين 2011-2017 بناء على تقارير إخبارية محلية وأجنبية.

ويذكر التقرير روسيا ثم الولايات المتحدة ثم باكستان بعد الهند كأكثر الدول التي رصد بها حالات الوفاة بسبب السيلفي، وأن الذكور أقل من 30 عام يمثلون 72% من الحالات.

طيران الإمارات يقدم تقنية الواقع الإفتراضي للتجول داخل طائراته

يقدم طيران الإمارات أعلى مستويات الرفاهية في الخدمات المقدمة لجميع فئات الركاب ومؤخرا تم الإعلان عن توافر جميع مباريات كأس العالم على متن الطائرات المسافرة.

واليوم يقدم طيران الامارات جولات داخليه باستخدام تقنية الواقع الافتراضي داخل المقصورات الخاصة بطائراتها عبر موقعها الالكتروني.

حيث أصبح من الإمكان للمستخدمين التجول في تصميم الطائرة الداخلي بطريقة ثلاثية الأبعاد وذلك في الدرجة التجارية والدرجة الأولى بالإضافة إلى مكان الاستحمام.

ويمكن أيضًا للمستخدمين افتراضيًا الجلوس على مقاعد مختلفة من كل قسم للتحقق من العرض والمميزات بالإضافة إلى كونهم قادرين على تشغيل أضواء المقصورة وإيقافها وهو أمر لا يسمح للمسافرين القيام به بشكل طبيعي.

يقول أليكس كنيج، النائب الأول لرئيس هيئة طيران الإمارات أن الشركة يُسعدها أن تكون أولى شركات الطيران في العالم التي تقدم هذه التقنية المتطورة على شبكة الواقع الافتراضي.

كيف ستؤثر التقنية على صناعة التشييد والبناء في المستقبل؟

صناعة التشييد والبناء من أقدم الصناعات التي عرفها الإنسان منذ بداية الحياة، وقد تطورت تلك الصناعة على مر السنوات مع تطور الآلات والأدوات وقيام النهضة الصناعية الحديثة فى القرون الماضية.

والآن ومع تطور التكنولوجيا الحديثة وظهور تقنييات جديدة استطاع مجال التشييد والبناء الإستفادة من هذا التقدم بشكل مثالي، وقد ذكر المنتدى الإقتصادي العالمي خمس تقنييات تكنولوجية ستحدث تغيير جوهري في صناعة البناء والتشييد خلال الفترة المقبلة والتي نستعرضها معكم في السطور القادمة.

طائرات بدون طيار

تستفيد مشروعات التشييد والبناء من نقط المراقبة الجوية وتستطيع من خلال التكنولوجيا الجديدة (الطائرات بدون طيار) أن تصور موقع المشروع جوياً بطريقة أسهل وأسرع واستخدام تلك البيانات في العمل على المشروع.

طباعة 3D

تعد من أكثر الإبتكارات المثيرة للإهتمام خلال هذا العقد، فيمكن استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لرسم تصاميم المشروع أو لطبع نماذج للعقارات، فصناعة البناء والتشييد تعد الأكثر ملائمة لتلك التقنية، لأن الكثير من المعلومات اللازمة للتصميم ستكون متوافرة.

نماذج معلومات البناء

تعد نماذج معلومات البناء (BIM) ملفات يمكن إستخراجها أو تبادلها أو ربطها بالشبكة لدعم عملية اتخاذ القرارات فيما يتعلق بعملية البناء أو أى أصول أخرى. وتتجاوز عملية استخدام نماذج معلومات البناء مرحلتي التخطيط والتصميم للمشروع لتشمل كافة مراحل تأسيس المشروع العقاري. بدءاً من عملية إدارة التكاليف، إدارة البناء والتشييد، وإدارة المشروع، وحتى تشغيل المرافق.

الأجهزة الذكية

يوجد العديد من الأجهزة المستخدمة في قطاع التشييد والبناء التي يمكن ربطها بالهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر، الأمر الذي يسمح بنقل البيانات بشكل لحظي وفوري، مما يساعد على إدارة العمل ومتابعة الخطط ومن ثم زيادة الإنتاجية.

الواقع الافتراضي

معظم المشاكل الحالية في قطاع البناء والتشييد مرتبطة إلى حد كبير بعدم قدرة المهندسين والمصممين والمعماريين على تصور المشروع قبل تأسيسه، وبالتالي من الممكن أن تساهم تقنية الواقع الإفتراضي في حل هذه المشكلة، فنماذج معلومات البناء (BIM) و ثلاثية الأبعاد التي أثرت بشكل كبير في صناعة البناء يمكن أن تتكيف مع تقنيات الواقع الافتراضي لوضع تصور شامل افتراضي عن المشروع وبتكلفة منخفضة.

ماجيك ليب تعلن عن “أرخص” نظارة واقع افتراضي ومعزز فائقة التطور

أعلنت ماجيك ليب أمس، الإثنين، عن نظارة واقع افتراضي وواقع معزز وبها قدرات تتبع حركة اليد وبتكلفة تصنيع 100 دولار فقط.

هذه النظارة لن تكون منتج نهائي حسب الشركة، بل هي جزء من مشروع “North Star” لتقدم تصميم مرجعي أولي للشركات. بعبارة أخرى: ماجيك ليب قدمت هذه النظارة لإلهام الشركات بما يجب أن يكون عليه تصميم نظارات الواقع الافتراضي والمعزز، إلى جانب عرض نظام التحكم الخاص بها للترخيص حتى تضمنه الشركات في أجهزتها لتحسين التفاعل مع المحتوى.

نظارة ماجيك ليب

تأتي بشاشة مزدوجة كل واحدة بدقة 1400×1600 بكسل وتعرض المحتوى بسرعة 120 هرتز في مجال رؤية 100 درجة، وهو مجال الرؤية الأكبر مقارنة بالمنتجات المتاحة حاليا.

تأتي بنظام تحكم دقيق يتضمن كاميرات أمامية ومستشعرات تتبع حركة اليد والعين، وبه يمكن التفاعل مباشرة مع المحتوى المعروض، وفي الفيديوهات أدناه يمكن رؤية طريقة التفاعل مع المحتوى.

شركة مصرية تطلق نظام إلكتروني بالذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي لسوق العقارات

تقديرا لأهمية الذكاء الإصطناعى في عالمنا الحالي، وأهمية الإستفادة من إمكانياته؛ أعلنت الشركة المصرية لينك ديفولوبمينت Link” Development” عن تقديم حزمة إلكترونية جديدة تدعم تقنيات الذكاء الإصطناعي والواقع الإفتراضي والتي تشمل:

-واجهة إستخدام ثلاثية الأبعاد يستخدمها مسئولي المبيعات للترويج لوحدات شركتهم العقارية.
-نظام إلكتروني لإدارة وعرض الوحدات والمشروعات المتوفرة.
-تقديم إقتراحات للعملاء بناءا علي ميولهم، والإجابة علي أسئلتهم باستخدام خدمة محادثة ومساعدة قوية عبر الموقع الإلكتروني.
-إستخدام نظارات ثلاثية الأبعاد داخل معرض الشركات العقارية ويمكن للعميل تفقد شكل المباني من الداخل أيضا.
-إمكانية الحصول علي تقارير دورية مفصلة.
-تحليل المبيعات من الوحدات والمشروعات المختلفة
-نظام لإدارة المجموعات السكنية وخدماتها المختلفة.
-التعامل مع طلبات ومشاكل العملاء، والقاطنين في المجموعات السكنية.

وقد تم تطوير الخدمات الإلكترونية تلك بناءا علي رغبة شركة مدار للتطوير العقاري والتي تمتلك استثمارات عديدة في مجالات السياحة والتنمية العقارية، وأيضا تم ذلك التطوير تحت راية مايكروسوفت ديناميك “Microsoft Dynamic”، وتحتوي تلك الخدمات على 365 نظام متكامل لإدارة المبيعات، والتسويق، وعلاقات العملاء بشركات التطوير العقارى الكبرى.

أبل تسعى لتمكين السائقين من “محاربة الزومبي” في السيارات!

قدمت شركة أبل براءة اختراع يخص مفهوم جديد لتقنية الواقع الافتراضي للسيارات حيث تقدمت الشركة للحصول على براءة اختراع لنظام VR للسيارات يقوم بتغيير البيئات الداخلية والخارجية للسيارة بشكل جذري، مما يجعل تجربة ركوب السيارة أكثر متعة.

وتعمل التقنية الجديدة على أن السيارات الجديدة الذاتية القيادة في القريب العاجل ستكون بدون نوافذ وسيتم إضافة شاشات داخلية وسماعات تدعم الواقع الافتراضي.

قد يختار المسافرون الاستمتاع بتجربة افتراضية مريحة أو مرعبة، مثل الطفو أسفل النهر أو الارتفاع فوق المناظر الطبيعية أو مُطاردة الزومبي التي ستؤدي إلى إيقاف السيارة وعدم السماح بتشغيلها مما يتيح المزيد من التشويق.

ستستمر السيارة بقيادة نفسها ذاتياً بينما الركاب سيكونون مشغولين بالاستماع بالتجربة الافتراضية حتى الوصول للوجهة النهائية.

لن تصدق ما يحدث لك عندما تستخدم نظارات الواقع الافتراضي وقتاً طويلاً

تقوم تقنية الواقع الافتراضي Virtual Reality بالأساس على دمج الواقع بالخيال فأصبحت تقنية هامة في عالم التقنية وأصبحت من المجالات التي تهتم بها جميع الشركات العالمية وخاصة الشركات المتخصصة في التكنولوجيا.

يتم استخدام تلك التقنية عن طريق نظارات الواقع الافتراضي ويوجد العديد منها في الأسواق حاليا.

ومع مرور الوقت يزداد عدد مستخدمي نظارات الواقع الافتراضي وبالطبع يوجد تأثير سلبي على جسم الانسان منها وخصوصا عند الاستخدام طويل المدى للنظارات.

وتوصي العديد من الشركات المصنعة لتلك النظارات بأخذ استراحة من حين لآخر اثناء استخدامها على الأقل 10 الى 15 دقيقة وسوف نقدم في السطور القادمة المخاطر والاضرار التي ترتب على استخدام النظارات لفترات طويلة.


عدم القدرة على إدراك المكان

مستخدمو نظارات الواقع الافتراضي قد يصيبهم حالة تشبه فقدان الوعي عن المكان المحيط بيهم، وأيضا الانشغال تماما عن الأجهزة والمؤثرات المحيطة بهم بسبب التركيز الكلى والنشاط المبذول اثناء استخدام نظارة الواقع الافتراضي.


الشعور بالغثيان والدوار

قد يصيب مستخدمي النظارات بحالات دوار قد تستمر لوقت طويل وخصوصا عند لعب العاب السباق والطيران والسرعة والتي في الواقع تسبب الدوار ولأن النظارة تنقل لك الخيال كأنه حقيقة فيجب عليك الحذر وأخذ استراحة بعد كل 30 دقيقة استخدام.


الشعور بضعف التركيز وألام في العين

يتسبب استخدام النظارة لوقت طويل الى إجهاد العين بسبب التركيز بشدة اثناء استخدامها مما يؤدى الى الشعور بالصداع وأيضا قلة التركيز.

مطور صنع عالم افتراضي مخصص للدجاج!

يبدو أن الرعي الحر للدجاج على وشك أن ينتقل لمستويات مختلفة، وذلك بعد اكتساب فكرة، تبدو سخيفة بعض الشيء، لشعبية كبيرة مؤخراً، ألا وهي “Second Livestock”.

إن Second Livestock عبارة عن عالم افتراضي يشبه اﻷلعاب، مخصص للدجاج فقط، تمم تأسيسه من أوستن ستيوارت، عميد كلة التصميم بجامعة أيوا، والذي يقول أن الغرض من هذا المشروع هو دراسة وضع الدجاج في عالم افتراضي مفتوح رغم وجودهم في صناديق صغيرة في العالم الحقيقي.

حيث يعيش الدجاج في عالم Second Livestock في حقول واسعة مع الكثير من مصادر المياه والطعام الافتراضية، باﻹضافة إلى عدم وجود أي حيوانات مفترسة بالطبع، للمساعدة على إبقاء الدجاج هادئاً.

بالطبع، ما تزال هذه مجرد فكرة تجريبية، حيث أن ربط أجهزة الواقع اﻹفتراضي حول الدجاج يتطلب موافقة عدة هيئات بداخل جامعة ستيوارت، إلا أنها فكرة مثيرة للاهتمام قد تساعد كل من المزارعين والدجاج، حيث ستقلل من الخسائر التي قد تحدث عند رعي الدجاج بشكل حر، وفي الوقت نفسه، تساعد على بقاء الدجاج آمن في بيئة يمكن التحكم بها مع تقليل العوامل النفسية التي قد تصيب الدجاج بعدة أمراض مختلفة التي تنتج عن تربية الدجاج في أماكن مغلقة.

قد تساعد هذه التجربة في التوسع في مجال العوالم الافتراضية خارج نطاق اﻷلعاب ومقابلة اﻷصدقاء، لتشمل صناعات مختلفة وحل مشكلات مشابهة بأفكار مبتكرة.

مايكروسوفت تستحوذ على شبكة AltspaceVR بعد انقطاع التمويل عنها

قامت شركة مايكروسوفت بالاستحواذ على الشبكة الاجتماعية AltspaceVR الخاصة بالواقع الافتراضي، وذلك بعد فشل الشركة الأمريكية في دخول مجال الشبكات الاجتماعية.

وحسب ما نشره Engadget الذي يعتبر المنزل الأصلي لتكنولوجيا الأخبار، أن الشبكة ستبقى على حالها، ويمكن الوصول إليها عن طريق نظارات الواقع الافتراضي مثل HTC Vive و Gear VR.

وقد حصلت الشركة الأمريكية على فرصة اقتناص هذه الخدمة بعد إغلاقها بسبب انقطاع التمويل عنها، ومن الجدير بالذكر أنها كانت تعمل على استضافة  المناظرات النقاشية التي تخص الواقع الافتراضي، وبعض العروض الكوميدية.

كما ستضم مايكروسوفت الفريق العامل لدى AltspaceVR، وذلك في إطار محاولاتها العديدة لزيادة قوة تواجدها في مجال الواقع الافتراضي، ولاسيما أنها قامت بإنتاج نظارة هولوبينز التي الأفضل في مجالها.

كما صرحت مايكروسوفت أنه من المخطط له أن الشبكة الاجتماعية سوف تظل تعمل على أجهزة الكمبيوتر المختلفة سواء كانت تعمل بنظام التشغيل ماك، أو ويندوز، حتى أنها تدعم منصة Daydream الخاصة بجوجل، وهذا ما يعني أنها لن تكون مقتصرة على نفسها، بل إتاحتها للجميع حتى منافسيها.

ومما تجدر الإشارة له أن فيسبوك قامت منذ فترة باستعراض امكانياتها في الواقع الافتراضي، وكان ذلك من خلال منصة Facebook Spaces.