سوني لا تزال تكافح من أجل توفير بلايستيشن 5

حتى بعد أن مر أكثر من عام على إطلاق أجهزة الجيل الجديد ما زالت الشركات تعاني من أجل توفيرها على أرفف المتاجر. شحنت سوني 3.9 مليون وحدة تحكم بلايستيشن 5 فقط في الربع المهم للغاية من أيام العطلات، وهو ارتفاع طفيف عن رقم الربع السابق البالغ 3.3 مليون، مما يوضح كيف أن عملاق الإلكترونيات لا يزال يكافح لتلبية الطلب خلال أزمة سلسلة التوريد العالمية المستمرة.

تم شحن 17.3 مليون وحدة إجمالاً اعتبارًا من 31 ديسمبر، أي ما يقرب من ثلاثة ملايين وحدة أقل من بلايستيشن 4 الذي تم إحصاء مبيعاته في نقطة مماثلة بعد إصداره. ومع ذلك، كان يتم العثور بسهولة على بلايستيشن 4 على أرفف المتاجر خلال عامه الأول للبيع، في حين أننا لا نملك بعد مقياسًا جيدًا للطلب الحقيقي على بلايستيشن 5.

انخفضت عائدات قسم الألعاب بنسبة 8 في المائة على أساس سنوي لتصل إلى 7.09 مليار دولار، لكن أرباح التشغيل ارتفعت بنسبة 12.1 في المائة لتصل إلى 810 مليون دولار. هذا هو ما تتوقعه بعد مرور عام على إطلاق وحدة التحكم الرئيسية. ولكن لاتزال سوني غير قادرة على صنع ما يكفي من أجهزة بلايستيشن 5، ولكن هذا له تأثير إيجابي على المحصلة النهائية في وقت مبكر من دورة حياة المنتج.

يعد قسم بلايستيشن الآن هو أهم قسم في سوني، حيث تمثل أكثر من ربع إجمالي إيرادات الشركة وتقريباً ربع أرباحها التشغيلية. عدلت سوني توقعاتها لإيرادات الألعاب للعام 2021 بالكامل بانخفاض 6 في المائة إلى 2.73 تريليون ين بسبب مبيعات بلايستيشن 5 الأقل من المتوقعة، مما يشير إلى أن تحديات العرض ستستمر على المدى القصير على الأقل. وارتفعت توقعات أرباح التشغيل بنسبة 6% لتصل إلى 345 مليار ين وفقًا لذلك. من المتوقع الآن أن تصل شحنات بلايستيشن 5 للعام بأكمله إلى 11.5 مليون وحدة، انخفاضًا من 14.8 مليون.

حقق قسم الكاميرات أو مستشعرات الصور في سوني ربعًا جيدًا، حيث زادت المبيعات بنسبة 22 بالمائة على أساس سنوي لتصل إلى 504 مليون دولار. وارتفعت أرباح التشغيل بنسبة 26 في المائة لتصل إلى 116 مليون دولار. تقول سوني أن قفزة الإيرادات كانت بفضل ارتفاع مبيعات أجهزة استشعار الصور لكاميرات الهواتف الذكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى