تعرف على قاتل إنستاجرام.. BeReal منصة اجتماعية جديدة بفكرة ذكية

بدأت منصة BeReal الاجتماعية الجديدة في جذب مزيد من المستخدمين بعدما أثارت الانتباه خلال الفترة الماضية، رغم توفرها حاليًا من خلال تطبيق للهواتف الذكية فقط دون نسخة ويب، والتي تم تطويرها بأفكار جديدة في وسائل التواصل الاجتماعي، ويتم اعتبارها مصدر تهديد مباشر لإنستاجرام.

تستمر المحاولات في إطلاق المنصات الجديدة للتواصل الاجتماعي بأفكار مختلفة وتحسينات من أجل المشاركة في كعكة هذا المجال، ولكن ما ينجح منها قليلًا للغاية نظرًا للتنافس الشديد من قبل شركات كبرى بمليارات الدولارات من حيث القيمة السوقية.

وفي ظل التنافس الكبير بين منصات وتطبيقات التواصل الاجتماعي، بدأت تطبيق في خطف الأضواء خلال الفترة الأخيرة، خاصة لدى المستخدمين أوساط وصغار السن، وهو BeReal والذي تم إطلاقه لأول مرة في ديسمبر 2019.

ووفقًا لتقرير نشره موقع Life Hacker فإن التطبيق الجديد يجذب الانتباه بالفعل بعد أن ارتفع أعداد المستخدمين بشكل ملحوظ تحديدًا منذ بداية 2022 الجاري، وبدأ يرشحه المستخدمين لغيرهم واعتباره “قاتل إنستاجرام” بسبب الفكرة التي يعمل بها.

وبحسب الموقع الرسمي للتطبيق، فإن BeReal هو عبارة عن منصة اجتماعية لمساعدة المستخدمين في معرفة من هم الأصدقاء الحقيقيين بناءً على ما يفعلونه بالفعل في حياتهم اليومين وما هم عليه بدون تزييف أو تغيير.

طريقة عمل BeReal

يوضح الموقع الطريقة الذكية في عمل التطبيق، حيث يتم ارسال اشعار كل يوم للمستخدم وفي وقت مختلف عن اليوم الذي يسبقه، ويطالبه فيه بمشاركة ما يقوم به بالفعل في الوقت الحالي.

ويمنح التطبيق من خلال الشعار دقيقتين فقط للمستخدم من أجل مشاركة صورة لما يقوم به بالفعل في نفس الوقت، وذلك من خلال دمج الكاميرا الأمامية والخلفية الهاتف لإلتقاط صورة دون تعديلات على الصورة، أو ما يعرف بـ الفلاتر وكتابة التعليق عليها.

وفي حالة رغب المستخدم في تخطي الوقت، يتم سحب الاشعار حتى وقت آخر يقوم الشخص بالنشر بنفس الطريقة، وبالتالي ففي جميع الأحوال لن يتم مشاركة سوى الأوضاع الحقيقية للمستخدمين في الأوقات المعنية ولذلك يُسمى BeReal أو كن على حقيقتك.

ويعتبر الكثير أن فكرة التطبيق تجذب الانتباه بالفعل وتروج لفكرة جيدة لوسائل التواصلالاجتماعي من خلال نشر المحتوى الحقيقي دون تزييف، لذلك يُطلق عليه “قاتل إنستاجرام” والذي يواجه انتقادات حادة واتهامات بأنه يساعد الأشخاص على كونهم متصنعون ويؤثر سلبيًا من الجانب النفسي على المستخدمين صغار السن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى