السيارات الذكية

موقع مختص بتقديم آخر أخبار السيارات الذكية وأحدث التقنيات العالمية في هذا المجال من كبرى شركات السيارات

فولفو تعد بنظام ذاتي في سيارات 2021 يمكنك أن تنام خلاله

تعهدت شركة فولفو بتقديم سيارة ذاتية القيادة من المستوى الرابع قابلة للاستخدام وللشراء بحلول 2021.

نظام ذاتية القيادة من المستوى الرابع يعني أنّ جزءا كبيرا من التنقل يمكن أن يتم بدون أي تدخل من السائق، فتقول الشركة أنّ النظام “سيسمح بالأكل أو النوم أو العمل أو مشاهدة فلم أو عمل أي شيء” أثناء تشغيله، لكنّه لن يمكن تشغيل النظام إلا على الطرق السريعة التي سيتم رسمها بوضوح للسيارة.

نهج فولفو يبدو مثيرا، ويبدو مرحلة مقنعة وضرورية للانتقال بنا إلى السيارات المستقلة كليا، في حين معظم السيارات حاليا يشغلها أنظمة شبه ذاتية، مثل الطيار الآلي من تيسلا، تطلب مراقبة دائمة من السائق وتدخله في الحالات الضرورية، وأكبر مشاكله أنّ النّاس غالبا ما يهملون تحذيرات السلامة إذا تبين لهم أنّ النظام يعمل جيدا.

نظام فولفو سيسمى “مساعد الطرق السريعة” (Highway Asisst) وسيكون متاحا في السيارة متعددة الأغراض XC90 التي تأتي بتكلفة منخفضة.

سيدة صينية تحطم سيارة فيراري بعد استئجارها بدقائق

بالتأكيد قيادة سيارة فيراري أمر يستحق التباهي وتجرب لاتنسي، ولكن هل سعادتك عند قيادتها من الممكن أن تقودك إلى تدمير سيارة بقيما 2.5 مليون ريال؟
خبر اليوم من الصين، حيث قامت سيدة صينية بإستئجار سيارة فيراري 458 والبالغ سعرها 2.5 مليون ريال، وبعد دقائق من استئجار السيارة كانت الفيراري مدمرة بالكامل!

قامت السيدة الصينية بتصوير مقطع فيديو من داخل السيارة وكانت تتباهى بقيادة السوبركار المستأجرة حيث تقول: “أول مرة أقود فيراري، إنه شعور مذهل بشكل لا يصدق”.، لكن سرعان مافقدت السيطرة على عجلة القيادة وانطلقت السيارة نحو حاجز الطريق لتصتدم به وبسيارة BMW X3 والأخيرة اصطدمت بسيارة نيسان .

توضح الصور أدناه الأضرار الجسيمة التي حلت بالسيارة الفيراري والبي إم دبليو ، وتبدو الفيراري مدمرة بالكامل، في حين لم تتعرض المرأة وصديقتها سوى لخدوش طفيفة، وفي حين أنه ليست هنالك معلومات عمّا إذا كانت 458 مؤمن عليها أم لا، لكن التقارير تقول أن تكلفة إصلاحها تعادل 1.25 مليون ريال على الأقل.
الجدير بالذكر أن المرأة غالبا ما أطفأت نظام التحكم بالجر والذي يمنع السيارة عن الانزلاق عند الضغط على دواسة البنزين بقوة، ما أدى إلى خروج فيراري 458 عن مسارها بشكل مفاجئ.

https://youtu.be/zALq2FopzaI

تيسلا موديل S ذاتية القيادة تصطدم بسيارة دفع رباعي للشرطة!

من الواضح أنه ستستمر الحوادث مع القيادة الذاتية لسيارة تيسلا موديل S، وستستمر الاتهامات للشركة حول نظام الطيار الآلي.

حيث اصطدم سائق موديل S بسيارة شرطة دفع رباعي مركونة في شاطيء لاغونا في ولاية كاليفورنيا.

أوضحت تيسلا أنها دائما تذكر السائقين بضرورة ابقاء يديهم علي مقود السيارة تفاديا للحوادث، حيث انه ان لم تضع يدك علي مقود السيارة لمدة دقيقة ستخسر امتيازات وفوائد القيادة، وإذا استمريت في عدم وضع يدك علي المقود لمدة أطول فإن السيارة ستتوقف عن السير.

في الحقيقة، التحذيرات يبدو أنها غير كافية حيث تستمر الحوادث بالرغم منها؛ وذلك لأن السائقين لايعلمون المسئولية الملقاة على عاتقهم عندما يكون وضع القيادة الذاتية مفعلا، وذلك يمكن اتهام تيسلا بأنها المتسبب فيه من المبالغة بقدرات الطيار الآلي.

الكشف رسميا عن بوجاتي شيرون إصدار مكعبات الليجو بسعر 350$

كشفت شركة ليجو تكنيك رسميا عن إصدارها الخاص من السيارة الخارقة بوجاتي شيرون بسعر 350$ وهو ما يعادل 1,290 درهم إماراتي.

تم تكوينها من 3,599 قطعة ليجو بالتعاون مع بوجاتي نفسها، ويعلق ستيفان فينكلمان رئيس بوجاتي التنفيذي على ذلك بقوله: “إنني مندهش من الدقة العالية بتفاصيل تحويل سيارتنا الخارقة إلى عالم الليجو، أنا متيقن من أن هواة الليجو وبوجاتي سيحبون هذا المنتج”.

سيارة المكعبات ارتفاعها 14 سنتيمتر وطولها 56 سنتيمتر وعرضها 25 سنتيمتر، كما أنها تأتي بقطع دقيقة مثل الجناح الخلفي النشط ودواسات قابلة للتحريك، كما هنالك ناقل حركة ثُماني السرعات ومحرك 16 سلندر تم تحويل كل تفصيلة فيه إلى ليجو مثل الأصلي.

هذا وستحصل على بوجاتي شيرون ليجو على رقم ترخيص خاص بها حتى يتم تتبعها على موقع شركة ليجو تكنيك، وبالإضافة إلى ذلك فهي تمتلك مفتاح خاص بالإمكان استخدامه لأجل تغيير وضعية الجناح الخلفي حتى يتم تفعيل السرعة القصوى للسيارة الخارقة.

سيارة أبل قادمة وأخيرا بعد انتظار دام سنوات طويلة

اقتربت سيارة أبل أخيرا من الوصول إلى الشوارع، وهي نتيجة التعاون المشترك بين شركة آبل وشركة فولكس فاجن.

ستكون نسخة معدلة من سيارة فولكس فاجن Van كهربائية ذاتية القيادة خاصة بموظفي أبل فقط ولن تباع للعامة، وصحيح أن الشركتين لم تؤكدا أو تنفيا تلك الشائعات، ولكن هناك مصادر تؤكد بأن الشراكة بينهما بدأت في نهايات عام 2017.

أما بالنسبة للتطوير فتعمل شركة إيتالديزاين -التي تمتلكها فولكس فاجن- علي تهيئة المقصورة باستبدال لوحة القيادة والمقاعد، واضافة مستشعرات القيادة الذاتية، والكمبيوترات، وكذلك استبدال محرك احتراقها الداخلي بآخر كهربائي.

مقرر انتهاء تطوير تلك السيارة نهاية العام الجاري، إلا أنه قد يتم تأجيلها إلى العام المقبل نتيجة صعوبات تقنية.

الجدير بالذكر أن أبل حاولت التعاون مع أكثر من شركة ولم تنجح أو تستمر الشراكة بينهم وذلك بسبب قوانينها وشروطها المقتضية بالتحكم الكامل بالبيانات وتجربة المستخدم، ومن تلك الشركات بي ام دابليو، ومرسيدس بنز، ونيسان ومكلارين.

 

رولز رويس لا تحتاج قيادة سياراتها ذاتيا حيث هنالك سائقين مخصصين لذلك

دشنت شركة رولز رويس أول SUV في تاريخ العلامة البريطانية والتي لقبت بالكولينان نسبة إلي أكبر ألماسة تم اكتشافها.

أما عن السيارة ذاتها فتعد بعد التطوير الذي نالته، بأنها سيارة فاخرة وقادرة على اختراق كل التضاريس، إلا أنه ومع الأسف لم تزود بعد بنظام القيادة الذاتية.

يعود السبب في ذلك حسب الشركة البريطانية بأنه لا حاجة إلى هكذا تقنيات، حيث ملاك سياراتها لديهم سائقيهم الخاصين ليحظوا بأقصى درجات الرفاهية عبر ذلك.

وطبقا لما قاله المدير التنفيذي للشركة أن الشركة لن تضيف القيادة الذاتية بالوقت القريب حيث أنها ستنتظر نضوجها وقمة تطورها وعندها ستقوم بتبنيها، إلا أن الحال الآن غير ملائم إطلاقا لإضافتها فيها.

الجدير بالذكر أن مجموعة رولزرويس تنتمي إلي بي إم دبليو والتي تشارك بجزء ضخم من استثماراتها في مجال القيادة الذاتية، ما يعني توفر تقنية القيادة فور جاهزيتها بشكل كامل في سيارات الشركة البريطانية.

هيونداي تستعين بتقنية الهولوجرام والحشرات لتصميم سيارات المستقبل

في لقاء بين بلومبيرج و نائب رئيس مجموعة هيونداي موتور، تشونج إيوي-صن، تحدث فيها عن مركز الإبتكار الخاص بهيونداي في سيول.

حيث صرح تشونج أنهم يتعاونون مع كلية رود أيلاند للتصميم من أجل دراسة خصائص الحشرات وكيفية الإستفادة منها في تطوير السيارات في المستقبل.
وتقوم تلك الدراسات على دراسة موسعة للديناميكا الهوائية للطيران المثالي وهياكل الحشرات الخارجية، والهوائيات والمفاصل، وهو ما يمكن أن يساعد في تطوير الأفكار التي ستؤدي إلى حلول جديدة مبتكرة لسيارات المستقبل.


وأشار تشونج إلى تقنية الكاميرات وأجهزة الاستشعار المتعددة المثبتة على المركبات ذاتية القيادة التي تحاكي العيون الثمانية لدى العناكب.
كذلك أكد تشونج عن نية الشركة لتطوير تقنيات الهولوجرام “التصوير التجسيمى”، حتى تصبح أحد الرواد فيها. بحيث يمكن أن يتم إسقاط صورة كاملة ﻷحد اﻷشخاص على المقعد اﻷمامي بجوار السائق.

تشمل الاستراتيجية متعددة الجوانب جذب الأفراد الموهوبين من العلامات اﻷخرى مثل أودي وبنتلي وBMW، إضافة إلى العمل على جعل شركة Hyundai Mobis إلى مورد يركز على التكنولوجيا.

بالفيديو: سيارة تيسلا تسحب طائرة عملاقة وزنها 130 طن!

استطاعت تيسلا موديل X الكهربائية سحب أثقل وزن بسيارة ركاب في العالم، وذلك بعد نجاحها في سحب طائرة عملاقة تزن 130 طن.

وقع ذلك منذ يومين في مدينة ملبورن الاسترالية، وكان هنالك ممثل لموسوعة غينيس للأرقام القياسية أثناء الاستعراض.

الطائرة نوعها بوينغ 9-787 وتمتلكها خطوط طيران كانتاس الاسترالية وقد تم سحبها مسافة 300 متر، مع العلم أن الطائرة يزيد وزنها إذا ما كانت خزانات وقودها ممتلئة وأن قدرة سحب سيارة تيسلا هي 2.5 طن وحسب.

هذا وقد صرحت كانتاس بأن هذه أول مرة في التاريخ يتم فيها سحب طائرة تزن 130 طن بواسطة سيارة ركاب كهربائية كل هذه المسافة وهو أمر مثير للإعجاب للغاية.

“العفن” يساعد في تطوير السيارات ذاتية القيادة

يقوم مختبر Swarm ف معهد نيوجيرسي للتقنية باجراء التجارب علي الكائنات وحيدة الخلية، ويقوم المدرس المساعد سيمون غارنييه بدراسة الأنظمة اللامركزية، كمستعمرات النمل، والعفن المتمدد واستغلال ذلك في تطوير وتسهيل حركة السيارات ذاتية القيادة.

ولكن يبقي السؤال كيف ستتم الاستفادة من تلك الكائنات الغير متطورة في تطوير السيارات ذاتية القيادة؟

وذلك، حيث تقوم تلك الكائنات الغير متطورة بالتمدد، ومن خلال تلك التمددات والأوردة يمكنها البحث عن الطعام نه والحصول عليه وحل المشكلات والمتاهات، ولذا يمكن تدريبها على تحمل المخاطر في سبيل الحصول على مكافأة كبيرة لها.

تحديدا، ما يُبحث عنه هو “ذكاء السرب” حيث قد يفيد بشكل كبير في المعلومات التي قد نحتاجها لإنشاء خوارزميات معقدة لشبكة طرق أكثر كفاءة لتسهيل حركة السيارات ذاتية القيادة في المستقبل

جوجل تستعرض أندرويد أوتو الذي سيتوفر في السيارات مستقبلا

أعلنت جوجل عن طرحها نسخة جديدة من أندرويد أوتو والذي زاد عدد مستخدمينه إلي 300% مقارنة بالعام الماضي، وزاد عدد التطبيقات الداعمة للنظام إلي 200%.

استعرضت الشركة ما ستكون عليه النسخة القادمة، وقد صرحت بأنه لن يكون حاجة لوصل الهاتف بالسيارة بعد إضافة واجهة أندرويد أوتو بشكل قياسي في نظام المعلومات والترفيهي، مع العلم أن النظام حاليا يعمل على محاكاة واجهة أندرويد بالسيارات.

تعتمد تلك النسخة التجريبية من النظام الجديد على:

-شاشة عريضة كبيرة
-واجهة مستخدم متداخلة مع كافة وظائف السيارة
-سيضطر المطورون دعم عرض نتائج البحث في تطبيقاتهم علي هيئة ألبومات وقوائم

كما أكدت جوجل أنها ستدعم معيار RCS لمراسلة أفضل، وأيضا إشعارات التحذير، والدمج بين أنظمة المساعدة في القيادة والخرائط، بالإضافة إلى ذلك، أعلنت الشركة بأن فولفو ستكون سياراتها أو الداعمين لهكذا أنظمة.